سبعة أمور لمواجهة تحدّيات الدخان

مشاركاتكم/ القسم التربوي

PerfectKid
السلام عليكم
ابني عمره 3 سنوات، أكيد يحب أن يقلد شو ما بشوف ويسمع. مثلًا يحمل ربطة خبز وقال بدخن (كرفيق أبيه) وبدو يحمل الأرگيلة (أقاربنا بأرگلوا)، وأنا أخاف عليه أن يعتاد على هكذا أمور. فكيف ينبغي أن أتعاطى معه بهذا الخصوص؟ بشكل عام كيف أوفّق بين تربيتي لأولادي وبين تربية المحيط لهم، خصوصًا أنه يوجد اختلاف في معايير التربية؟

تُجيب عن السؤال:
مريم علامة
اختصاصية في التغذية



الوالدة الكريمة..
السلام عليكم ورحمة الله
"التدخين يؤدي إلى أمراض خطيرة ومميتة" عبارة اشتُهرت، تكتنز حقائق تنذر بمستقبل متدهور. ففي الدخان أكثر من ستين مادة مسرطنة، لا يقتصر أثرها على المدخنين أنفسهم، إنّما على كل مستنشق لها. وقد عُدّ التدخين غير المباشر (second hand smoke) السبب الثالث الرئيسي للوفاة في أمريكا، لما يتسببه من أمراض في القلب وسرطان الرئة والنوبات القلبية.
تُبيّن الدراسات أنّ الأطفال الذين يستنشقون الدخان بعد الولادة، لديهم التهابات في الرئة أكثر من غيرهم؛ والمصابون بالربو، تصبح نوباتهم أكثر شدة وتوترًا؛ ودراسة أخرى تظهر أنّ الأولاد المدخنين لا إراديًّا هم أكثر عرضة لالتهاب الشعب الهوائية والرئة والأذن وللمعاناة من مشاكل تنفسية كضيق النفس والسعال والبلغم..
تجدر الإشارة هنا إلى أنّ المواد المنبعثة من الدخان تبقى لساعات في الهواء بعد توقّده، ففي حالة التدخين المنزلي مثلًا تستقرّ هذه المواد على الأسطح في جميع أنحاء الغرف، فيصبح بإمكان الأطفال استنشاقها أو تناولها إذا ما وضعوا عناصر ملوّثة بها في أفواههم. وقد ذُكر أنّ استنشاق أحدهم لدخان المدخنين ولو لوقت قصير (5 دقائق) كافٍ ليحدث تصلّبًا في شريانه تمامًا بمقدار ما يحصل لمدخن سيجارة واحدة! وغيرها وغيرها الكثير من الأضرار والأذى الجسدي والبيئي والاقتصادي اللاحق بالبشر جميعًا (حتى الرضع والحوامل) من جرّائه. ومن المهم معرفة أنّ التهوئة أو فتح النوافذ لا تحمي من المواد السامة هذه!
أما من منظار الشرع، فقد ذكروا في الفتاوى أنّه لا يجوز التدخين إذا كان يسبّب أذية أو إزعاجًا للآخرين أو إلحاق الضرر بهم، كما أنّه لا يجوز إذا كان يؤدي إلى ضرر معتد به على بدن الشخص.
وبعد كل هذه الشواهد على أنّ التدخين (والنرجيلة تحذو حذوه، بل أشد) يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالأمراض (التي قد تكون صامتة لحينٍ من الزمن) على نفس المدخّن ومن حوله، ينبغي على الوالدين الكريمين السعي بكل ما أوتوا لحماية أولادهم من هذه المخاطر المحدقة.
وإليكم بعض الأفكار المساعدة:
1. عدم السماح لأحد بالتدخين في منزلكم وبالقرب من أطفالكم، وكذلك الأمر في أي مكان مغلق كالسيارة وناقلات الأطفال.
يمكن الاستعانة بشتى الوسائل المعينة للوصول إلى هذه الغاية الجليلة كوضع إشارات منع التدخين أمام المنزل وداخله تُعلِم الضيوف أنّ منزلكم يُمنع فيه التدخين.
2. لا تضعوا أولادكم في أماكن تدخين. امتنعوا مثلًا عن الذهاب إلى مطاعم تسمح بالتدخين، وتأكدوا من خلو المدرسة أو الحضانة (في حال ذهاب الطفل إليها) من مدخنين..
3. عند زيارة الأقارب، يمكن الطلب من المدخّنين بكل أدب أن يمتنعوا عن التدخين عندما يُبلَّغوا بقدومكم. وعليكم بالتقليل من وقت تواجد أطفالكم بين الأفراد الذين يدخّنون، وعند الاعتراض عليكم لا بأس من ذكر المخاطر لهم.
4. الاعتناء جيدًا باختيار الأصدقاء وجعل اللقاءات بهم مفيدة مثمرة علميًّا ونفسيًّا، لا عبثية لهوية مضيعة للوقت، فضلًا عن أن تكون مفسدة ومضرة على البيئة والإنسان. وما تقدّموا لأنفسكم ولأطفالكم من مصاحبة رفاق درب صالحين ومصلحين، تجدوا خيره عاجلًا وآجلًا.
5. ألقوا على مسامع أولادكم القِيم الجميلة مقابل القيم القبيحة ومظاهرهما. أظهروا نفوركم من قبح الروائح المنبعثة من الدخان والنرجيلة. ضعوا أيديكم على أنوفكم منعًا للاستنشاق وهيّئوا كمامات لوضعها في الأوقات الحرجة والأماكن الاضطرارية (وإن كانت هذه الأمور لا تحمي من استنشاق التدخين والمواد السامة المنبعثة، لكنها تنبّه الأطفال وتحفزهم لفهم المخاطر).
وفي المقابل، خذوا أولادكم إلى أماكن تعبق بالورود الفوّاحة والطبيعة المنعشة والرياح العليلة. يحتاج الوالدان أن يُظهِروا لأولادهم استمتاعهم وابتهاجهم في هذه البيئات الجميلة، مقابل ما يرونه ـ وَهْمًا ـ من استمتاع المدخنين بفعلهم.
6. في سياق تعرّف الطفل على أعضاء البدن والنعم الإلهية، الحديث معه عن أهمية امتلاك جسد قوي سليم، وعن الفم ودوره وكيفية الاعتناء به وبالأسنان داخله. من المفيد تقديم مسواك له ليستاك به، فهذا عمل مفيد يليق بمظهر الإنسان الجميل.
7. في مراحل عمرية متقدمة يمكن تثقيف الأولاد بشكل مباشر حول الآثار الفورية والبعيدة المدى للتدخين على الصحة والبيئة والاقتصاد. وقد أظهرت دراسة أنّ الذين يتعرضون من قبل والديهم للتنشئة الاجتماعية لمكافحة التدخين هم أقل عرضة لمحاولة التدخين وتجربته.
التعليقات
صورة المستخدم
1500 حرف متبقي

الكاتب

PerfectKid