هل يمكن معاقبة الطفل بعمر السنتين؟

مشاركاتكم/ القسم التربوي

PerfectKid
هل ممكن طرح موضوع كيفية معاقبة الاولاد بين عمر سنة والسنتين؟


تُجيب عن السؤال:
سارة فرحات
اختصاصية في الإرشاد المدرسي



عندما يظهر الطّفل، البالغ من العمر عامًا واحدًا أو عامين، سلوكًا خاطئًا، من الصعب معرفة كيفية التعامل مع سوء تصرفه. يظنّ معظم الأهل أن الطفل في هذه السن صغيرٌ جدًا بحيث لا يمكن تأديبه، إلا أن الأمر ليس كذلك. فعلى الرغم من "أمّرهُ سبع"، يستطيع الطفل في هذا العمر التعرف على مفهوم الخطأ والصواب، والإمارة ممكنةٌ في ظلّ هذه المعرفة وتطبيقها. إن التكتيكات مثل فترات العزل أو الحرمان من الامتيازات لا تعمل بشكل جيد على الأطفال الصغار (فهم ليسوا واعين بما يكفي لربط السبب والنتيجة)، لذلك يتمّ العمل معهم بشكلٍ نمائيٍّ وقائي أكثر من علاجي، وهذا هو الوقت المناسب في الواقع لتعريف الطفل بمفهوم الصواب والخطأ. فمع الأطفال الذين يبلغون من العمر عامًا أو عامين، يجب أن يكون التوجه أكثر حول تنمية مهارات التواصل الاجتماعي لديهم وتعليمهم الحدود في التعاطي مع الأمور والآخرين. فيما يلي بعض الاستراتيجيات البسيطة التي تساعد على ضبط سلوك الطفل في هذا العمر:
- الإلهاء
حاربي الرغبة في الصراخ على طفلك عندما يسيء التصرف، سيجعله الصراخ مستاءً أكثر مما قد يزيد من التصرفات السيئة، أو أنه سيزداد فضولاً ورغبةً في تحديك وتجربة ردات فعلك. بدلاً من ذلك، اجعليه ينقل اهتمامه بسرعة وبهدوء إلى نشاط آخر. على سبيل المثال، إذا كان يتسلق على ذراع الأريكة، انقليه بلطف على الأرض وابدأي بقراءة كتاب يحبه أو اللعب بلعبة ما معًا. لا يؤدي إعادة توجيه انتباهه إلى وضع حد سريع للسلوك غير المرغوب فيه فحسب، بل إنه يعلمه أيضًا، مع مرور الوقت، أن بعض الأشياء، مثل التسلق على أثاث معين، هو أمرٌ خطرٌ ومحظور.
- الثبات في التعامل
"سأسمح لك هذه المرة فقط"، جملةٌ يستسهل الأهل قولها، وغالبًا ما تقودهم عاطفتهم في هكذا مواقف، خاصةً عندما يكون الطفل لا يزال صغيرًا. الاستسلام لمطالب ابنك يشجعه على إعادة السلوك ذاته أو تجربة سلوكيات أخرى وهو على يقين بأنك ستسامحينه. من المهم أن نضع حدودًا ونعتمدها مرارًا وتكرارًا. من المهم أيضًا أن يكون هناك توافق بين الأب والأم وأن يعتمدا القوانين نفسها والثبات عينه عندما يتعلق الأمر بقواعد الأسرة والتصرف.
- الحفاظ على الإيجابية
إن استخدام كلمة "لا!" طوال الوقت، قد يجعل الطفل يستخدمها عندما لا يريد فعل شيء ما. إذا كان سيصل إلى باب الفرن، على سبيل المثال، يجب أن تقولي "لا" بسرعة وبصوت شديد اللهجة. لكن عندما لا يكون سلوكه خطيرًا ، فعبِّري عن الأمر بعبارات إيجابية، فبدلاً من قول "لا تخلع حذاءك في السيارة!" نقول مثلاُ: "اتركه حتى نصل إلى المنزل، وبعد ذلك يمكنك الركض بدونه."
- النمذجة بالعمل
الأطفال الصغار يستفيدون من مشاهدة ما تفعلونه أكثر من الاستماع إلى ما تقولون. إذا كان طفلك عنيفًا في اللعب مع طفل آخر، فقومي بإظهار السلوك السليم عن طريق وضع نموذج له: فقولي مثلاً، "دعنا نعانق صديقك بهدوء"، ثم أمسكي بذراعيه واحضنيه بعناق لطيف، أو ساعديه ليحتضن صديقه. اجعلي الأعمال المرفوضة كتنظيف الأسنان مثلاً روتينًا يوميًا تقومون به سويًا، فالطفل لا يحبّ أن يُفرض عليه عملٌ لا يقوم به المحيطون به. قوموا بالأعمال سويًا وكوني القدوة في السلوك السليم دائمًا.
- إثابة السلوك الحسن
في بعض الأحيان يسيء الأطفال الصغار التصرف لأنهم يفتقرون إلى مهارات التواصل - وقد تكون طريقة لإثارة انتباهك. لهذا السبب يجب عليك دائمًا إظهار السرور كلما قام طفلك بسلوك مرغوب واتبع قواعد التصرف السليم (مثل تعليق معطفه عند الدخول إلى البيت). من خلال القيام بذلك، ستعلمينه بأن السلوك الجيد سوف ينال الاهتمام الذي يحتاجه منك، وسيعيد هذا التصرف السليم حتمًا إذا ما لاقى الاهتمام المطلوب.

إنّ فكرة استخدام العقاب مع الطّفل الذي يبلغ عامًا أو عامين من العمر هي فكرةٌ غير سليمة، فهو لا يملك من الوعي ما يكفيه لفهم مسببات العقاب أو ربطه بالعمل الذي يقوم به، وهو أيضًا في عمر الإمارة والاستكشاف، لذلك علينا إدخال مفاهيم التربية وبناء السلوك السليم وتعديل السلوك الخاطئ بطرق ملائمة لهذه الفئة العمرية.
لذلك فإنّ ما ورد أعلاه مقترحاتٌ لبعض الأساليب التي يمكن اتباعها لتعديل سلوك الأطفال الصغار أو بناء سلوك جديد سليم لديهم.
التعليقات
صورة المستخدم
1500 حرف متبقي

الكاتب

PerfectKid