الصديق الخيالي للطفل

مشاركاتكم/ القسم التربوي

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي في الثالثة من العمر أسمعها تتحدث مع شخص كأنها تلعب معه وهي تكون لوحدها في الغرفة ، هل هذا الأمر طبيعي ؟

تُجيب عن السؤال:
الدكتورة ندى بركة
طبيبة صحة مدرسية


السلام عليكم
أن يتخيل الأطفال في عمر ابنتك سيدتي أمر طبيعي ولا يدل أبدا على وجود مشكلة نفسية لدى ابنتك تستدعي أي نوع من العلاج.
على العكس يلجأ الكثير من الأطفال إلى الخيال لإغناء أوقات اللعب لديهم، فمنهم من يتخيّل وجود صديق وهمي (خاصة إذا كانوا أطفالًا وحيدين) ومنهم من يتخيّل وجود الكثير من الأطفال حولهم وهم يلعبون معهم (كما يفعل الأطفال عندما يلعبون دور المعلّمة في البيت فيتخيلون وجود صفّ من الأطفال وهم يقومون بتعليمهم ويعيدون قول ما قالته لهم المعلمة خلال النهار).
وتشير الدراسات الحديثة إلى أن هذا الخيال في هذا العمر يساعد على النمو الذهني الفكري لدى الطفل كما أنه يساعد على إكساب الطفل بعض المهارات الإجتماعية مثل أخذ الآخرين بعين الاعتبار والتعاطف معهم.
من المفيد طبعًا مناقشة الطفل في حقيقة ما يتخيله؛ كأن نسأل الطفلة مثلًا "أين رفيقك أنا لا أراه؟" قد تصرّ الطفلة أنه موجود وأنه يلعب معها، وهنا أيضًا لا داعي للقلق حتى عمر ال٦ سنوات تقريبًا. بعدها يمكن أن نراقب الأمر عن كثب، ونناقش بجدّية حقيقة وجود التخيّلات، ونلاحظ ردة فعل الأطفال ومدى اقتناعهم بحقيقة وجودها، وهنا عندما نلاحظ أن الطفل يعتقد أن ما يتخيّله موجودٌ حقًا يمكن أن نطلب مساعدة من أخصائيين في هذا المجال(التربوي النفسي).
التعليقات
صورة المستخدم
1500 حرف متبقي

الكاتب

PerfectKid