"الحساب الذهني".. الطريق الأفضل لتأسيس الأطفال في المهارات الحسابية

البوصلة/ إرشادات تعليمية

أماني نبيل، مصر- إجازة في الألسن، قسم اللغة الإيطالية والإنجليزية
هل سمعت مسبقًا عن مصطلح "الحساب الذهني" أو "السوروبان الياباني" حيث يمارس الأفراد بعض العمليات الحسابية تلقائيًا بشكل متواصل يوميًا؟ تتطور هذه المهارة منذ الصغر عند الكثيرين نتيجةً للتدرّب على المزيد من عمليات الجمع والطرح والضرب وغيرها، ويتم ذلك بشكل تلقائي دون الحاجة إلى استخدام الآلة الحاسبة أو الورق وخلافه لإجراء العمليات الحسابية. وهذا تحديدًا ما يطلق عليه اسم "الحساب الذهني Mental Math".

ما هو الحساب الذهني Mental Math؟
يشير مفهوم الحساب الذهني أو السوروبان الياباني إلى مجموعة من المهارات التي تسمح بإجراء بعض الحسابات الرياضية في الذهن دون استخدام أدوات مثل الآلات الحاسبة أو القلم والورق أو العداد. يساعدنا الحساب الذهني على العمل في الحياة اليومية في عدة مواقف مثل:
· التسوّق وإضافة قيمة الضريبة، أو تحديد سعر البيع.
· الطبخ من خلال استخدام التفكير النسبي لتغيير الوصفة.
· بناء أو تكوين شيء ما.
· التحويل من نوع واحد من الوحدات إلى نوع آخر، مثل أوقية إلى رطل أو كيلومترات إلى أميال.
· استخدام عملة أجنبية.
· الاستثمار.
· مقارنة قيم المنتجات أو الخدمات.

الرياضيات العقلية مفيدة في المدرسة وفي الحياة اليومية على وجه سواء، ولذلك يفضّل تدريس الأطفال بعض الرياضيات العقلية بشكل تدريجي. يساعد الحساب الذهني أو السوروبان الأطفالَ على فهم مفاهيم الرياضيات بشكل أفضل والحصول على الإجابة بشكل أسرع. كما يساهم استخدام الرياضيات العقلية وممارستها بانتظام في تعزيز قدرة الأطفالَ على تحسين إحساسهم بالأرقام.

وتتطلب ممارسة الرياضيات الذهنية مهارات ذاكرة قوية، إذ يجب استرجاع الحقائق الرياضية ومفاهيم الأعداد الأخرى من الذاكرة طويلة المدى، فتستخدم أذهاننا أيضًا مهارة تسمى الذاكرة العاملة لتتبّع الخطوات اللازمة لحل مشكلة رياضية معينة.

عندما يعاني الأطفال من مشكلة تخصّ استيعاب عملية الحساب الذهني، فهذا لا يعني أنهم ليسوا أذكياء؛ يطوّر الأطفال مهارات الرياضيات وفقًا لسرعتهم الخاصة، وقد تكون الصعوبة في الرياضيات الذهنية مسألةً تتطلب مزيدًا من الوقت والممارسة "للحاق بالركب".
ويمكن أن تكون مشكلة الرياضيات الذهنية أيضًا علامة على أن طفلك يحتاج إلى مزيد من الدعم ليتحسن في الرياضيات، ولذلك لابد أن تتعرّف على تحديات الرياضيات لدى الأطفال والبحث عن طرق المساعدة.

ما هي أهمية تعليم الطفل آلية الحساب الذهني (السوروبان)؟
يحقق الطفل عدة مكاسب ذهنية من تعلّمه لطريقة الحساب الذهني تتمثل في:
· اكتساب فهم أعمق للرياضيات يتجاوز مجرد الحفظ.
· تطوير التفكير المنطقي ومهارات التفكير.
· التمكن من إجراء عمليات حسابية سريعة، وهذا الأمر يحفز نصفي الدماغ الأيمن والأيسر بكفاءة، بالإضافة إلى تطوير المهارات الحركية الدقيقة المرافقة لهذه العملية.
· تنشيط الذاكرة وتنمية مهارات التخيّل والتصوّر.
· تعزيز مهارة السرعة والدقة، وتنمية حس الإبداع وزيادة الثقة بالنفس.
· تعلّم مهارات أساسية من شأنها تحسين مهارات الرياضيات في جميع مستويات الصفوف.
· إتقان مهارات لازمة تستمر الحاجة إليها مدى الحياة بغضّ النظر عن مهنة الأطفال المستقبلية.

من المؤكد أن الرياضيات الذهنية مهمة، ولكن حتى تثمر دروس الرياضيات الذهنية لطفلك، يجب أن تتم باستمرار، كل يوم أو أسبوعيًا. ولا يخفى أن تزويد الأطفال بمهارات الرياضيات في سن مبكرة يساعدهم في المستقبل على مواكبة تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل البرمجة.


لقد ذكرنا أن الرياضيات العقلية هي عملية تقوم من خلالها بإجراء جميع العمليات الحسابية في رأسك دون مساعدة الآلة الحاسبة أو العداد أو حتى القلم والورقة. ونلاحظ أنه وعلى مر السنين، قد تمّ تجاهل أهمية الحساب الذهني بشكل متزايد بسبب الوفرة المستمرة للهواتف الذكية والآلات. ومع ذلك، تظل قيمة هذا الحساب دائمة الخضرة في العديد من مواقف الحياة اليومية.
تحمل الرياضيات العقلية أيضًا جنبة اجتماعية؛ حيث يميل العديد من الطلاب الذين فشلوا سابقًا في إتقان الرياضيات الذهنية الأساسية إلى المشاركة في الفصل الدراسي عند تواجدهم في مواد أخرى؛ حيث يجدون أقرانهم يحلون الأسئلة بوتيرة أسرع بكثير وبدون مساعدة من الأدوات، فيكونون بالتالي أكثر عرضة لإعمال عقولهم لمواكبة زملائهم.

متى يكون الأطفال جاهزين لتعلم الرياضيات بطريقة الحساب الذهني؟
الرياضيات العقلية أداة أساسية يتم تطويرها تدريجيًا مع بدء تعلّم مفاهيم الجمع والطرح الأساسية في سن مبكرة، أو خلال مرحلة المدرسة الابتدائية. يمكن أن يبدأ الطفل بتعلّم الحساب الذهني في سن الخامسة أو السادسة. ومع تقدّم الأطفال في الصفوف الدراسية، فإن الطرق العملية التي تزوّدهم بها الرياضيات العقلية تحفزهم على أن يصبحوا أكثر مهارة في الممارسة. أظهرت بعض الدراسات أن الطلاب يهتمون أكثر بتقنيات التعلّم التي يمكن تطبيقها على مجريات العالم الواقعي.

كيف يمكن تدريب الطفل على إتقان الحساب الذهني للأطفال؟
قبل أن تقرر تدريس الحساب الذهني لطفلك عليك ملاحظة بعض الأمور:
سيكون هناك بعض الطلاب أفضل من غيرهم في بعض أشكال الحساب الذهني. فمثلًا، قد يكون بعض الطلاب قادرين على الجمع والطرح بسهولة ولكنهم قد يواجهون صعوبة في القسمة والضرب عقليًا، خاصةً عندما يتعلق الأمر بأعداد كبيرة.
إذا كان طفلك يعاني من جميع أشكال الرياضيات العقلية، فمن المهم اكتشاف جذر المشكلة. هل يعاني طفلك في إجراء العمليات الحسابية حتى عندما يكون لديه قلم رصاص وورقة وآلة حاسبة في متناول اليد؟ أم أن طفلك يعجز عن الحل عند معالجة المعادلات في ذهنه؟!
قد تشير صعوبة إكمال مسائل الرياضيات العقلية إلى أن طفلك لم يتقن الاستراتيجيات الرياضية الأساسية، وحينها قد تحتاج إلى مساعدة إضافية أو معلّم ما لتعليمه مثل هذه المفاهيم بطريقة مختلفة.
إذًا لا يوجد طريق مختصر لإتقان أساسيات الحساب الذهني. ومع ذلك، هناك بعض المنهجيات التي أثبتت نجاحها في مساعدة الطلاب على تعلّمه. فإذا كان الأمر ببساطة هو حاجة طفلك إلى مزيد من التدريب في الرياضيات العقلية فقط يمكنك تشجيعه على استخدام مهارات الحساب الذهني الخاصة به بطرق مختلفة، والتي منها:

1- نوّع بين الأدوات والاستراتيجيات:
يتضمن تدريس الحساب الذهني استخدام تقنيات محددة تم ابتكارها لحل أنواع معينة من المشكلات، فبدلاً من حفظ إجابات المعادلات، حاول بالبداية استخدام البطاقات التعليمية والعداد الحسابي وممارسة العمليات الحسابية من خلال مواقع ألعاب الرياضيات الممتعة والتفاعلية لتقديم مفاهيم الرياضيات لطفلك.

2- طبّقه في الحياة الواقعية:
اطلب من طفلك أن يحسب تكلفة بعض العناصر الموجودة في عربة البقالة في رأسه أو اجعله يكتشف مقدار تكلفة علبة وجبات خفيفة من الفاكهة إذا كانت معروضة للبيع بحسم 10 بالمائة مثلًا. يمكن للأطفال الأصغر سنًا الاستفادة من مهمة أبسط، مثل إخبارك بعدد التفّاحات الإضافية التي تحتاج الحصول عليها إذا كنت تريد خمسة تفاحات ولديك تفاحتين بالفعل في عربة التسوق.

3- جرّب التدريب العملي من خلال اللعب:
ابتكر طرقًا لجعل طفلك يضيف ويطرح ويقسّم الأشياء المنزلية. على سبيل المثال، ضع 30 قطعة من المعكرونة على الطاولة واسأله كيف ستفرزها في ثلاثة أوعية إذا كان كل وعاء منها سيحتفظ بنفس المقدار. وبعد ذلك، اطلب منه التحقق من الحل لمعرفة ما إذا كان قد أتم المهمة بنجاح أم لا.
يمكن أن يساعد التعلّم العملي طفلك على إتقان المفاهيم الأساسية بدلاً من حفظ حقائق الرياضيات فقط. وتذكّر ألا تضغط على طفلك، بل ركّز على جعل هذه الأنشطة ممتعة ومسلية. قد تكون ممارسة الرياضيات الذهنية من خلال اللعب وفي العالم الواقعي هو ما يحتاجه طفلك لإتقان المهارة.

4- استخدم تطبيقات الجهاز اللوحي ومواقع تدريس الحساب الذهني للأطفال:
ضع في اعتبارك استخدام برنامج أو تطبيق رقمي يتميز بمجموعة من المسائل التي تتماشى مع المهارات المختلفة. تحثّ تطبيقات الرياضيات ومواقعه الالكترونية الطلاب على الإجابة باستمرار على الأسئلة الرياضية في بيئة غالبًا ما تكون جذابة، وتساعد على بناء مجموعة من المهارات المهمة للرياضيات العقلية.

5- مارسه باستمرار في السياقات الحية اليومية:
إن تحدّي طفلك لحلّ المسائل الرياضية سوف يساعده على تمرين عقله وتنميته بشكل طبيعي. وصحيح أن الأمر لن يحدث بين عشية وضحاها، إلا أن طفلك بمرور الوقت سيبدأ بشكل طبيعي بالاعتماد على قدراته في الرياضيات العقلية.


آلية تطبيق الحساب الذهني للأطفال ببساطة
والآن وبعد أن سردنا أهمية تعلّم الحساب الذهني في الحياة العملية للأطفال، وجب طرح تساؤل مهم: كيف نساعد أطفالنا على فهم الحساب الذهني بطريقة يسيرة؟
يرى الخبراء والتربويون ضرورة إجراء العمليات الحسابية الذهنية حتى في ظل انتشار الحواسيب والآلات. ولعلّ أول خطوة لتعلم الطفل الحساب هي العدّ على الأصابع. يمكن أن تساعد الأم طفلها على تعلّم عمليات الجمع بمشاركة أصابعها مع طفلها لإيجاد حاصل جمع 7 على يد الأم مثلًا و5 على يد الطفل، فنوجه تركيز الطفل إلى إضافة 5 أصابع الطفل و5 أصابع من يد الأم لتكون النتيجة 10 فورًا، ثم إضافة 2 لتكون النتيجة 12 بدلًا من العد بإصبع يلي الآخر.
تكرار مثل هذه اللعبة مفيد جدًا لتمرين الطفل وتدريبه على القيام بعمليات الجمع أو الطرح البسيطة. وعندما يتمكّن الطفل من السيطرة على هذه الحسابات يمكننا أن نطلب منه تخيُّل العملية الحسابية في رأسه، وتصوُّر الأصابع، وبهذا يصبح مستعدًا للحساب الذهني بكفاءة وباحتمالية أقل للخطأ.

وبناءً عليه، يجب أن يتعلّم الطفل العدّ الأساسي أولًا، وأن يفهم مثلًا أن العدد 12 هو نتاج جمع 10+2، وأن العدد 30 يعني 3 حزم من الفئة 10. كما يجب أن يتعلّم الطفل كيف يُجزّئ العدد 5 على سبيل المثال إلى 4 و1، أو إلى 3 و2. بالإضافة إلى ضرورة تعلّم كيفية إيجاد العدد المزدوج والمضاعف، والاطلاع على جدول الضرب.

يختلف الحساب الذهني عن عمليات الحساب المكتوبة، فعلى سبيل المثال إذا أردنا تعليم الطفل كيفية إيجاد ضعف الرقم 18، يكفي أن نعلّمه إيجاد قيمة ضعف الرقم 10 وهو 20، وإيجاد ضعف الرقم 8 وهو 16، ثم إضافة 20 إلى 16 ليصبح الناتج 36. وتُعد هذه الطريقة أكثر ذكاءً وسرعة لوضع العملية الحسابية في الذهن.
أما بالنسبة لعمليات الطرح، فيمكن أن نحوّل العملية إلى جمع دومًا، فنسأل الطفل مثلًا، كم يجب أن نضيف للرقم 7 حتى نصل إلى رقم 12؟ هذه الطريقة أيسر بكثير من أن نسأل الطفل عن حاصل طرح 7 من 12.


مصادر وتطبيقات الحساب الذهني للأجهزة اللوحية
· تطبيق Simple Soroban
· تطبيق Abacus Soroban
· تطبيق تدريب الحساب الذهني (دكتور ماث)
· تطبيق Soroban and Math Mental
· تطبيق الحساب الذهني و المنطق

ختامًا، ننوّه إلى ضرورة أن يكون الحساب الذهني جزءًا ثابتًا من تدريس الرياضيات والعمليات الذهنية في سن مبكرة وحتى الصفوف العليا. نحن نتوقع أن يتعلّم أطفالنا الكثير من الكلمات الإنجليزية وأن يكونوا قادرين على تجميع هذه الكلمات مع بعضها بعدة طرق مختلفة لتكوين الجمل، فلماذا لا نتوقع منهم أن يفعلوا الشيء نفسه مع الأرقام؟ بالتأكيد يمكنهم ذلك، طالما تم اطْلاعهم على الأساسيات وعُرِضت الأمثلة الكثيرة أمامهم.



· المصادر:
· https://www.mathnasium.com/littleton-news-3-benefits-of-mental-math
· https://www.understood.org/en/learning-thinking-differences/child-learning-disabilities/math-issues/what-is-mental-math
· https://mlgstuition.com/why-is-mental-maths-important-in-primary-schools
· https://www.verywellfamily.com/what-is-mental-math-620915
· https://www.prodigygame.com/main-en/blog/mental-math-practices
· https://mlgstuition.com/why-is-mental-maths-important-in-primary-schools
التعليقات
صورة المستخدم
1500 حرف متبقي

الكاتب

أماني نبيل، مصر- إجازة في الألسن، قسم اللغة الإيطالية والإنجليزية