تجهيز المناعة (2)

البوصلة/ إرشادات صحية

مريم علامة - اختصاصية في التغذية
نمط عيشك يحدد مدى قوّة آلية الدفاع الطبيعية في جسمك
يُجمع العلماء والخبراء على أن أهم عامل لدعم وظائف الجهاز المناعي هو باتباع نمط عيش سليم؛ "خط دفاعك الأول هو اختيار نمط حياة صحي. اتباع الإرشادات العامة للصحة الجيدة هي أفضل خطوة يمكنك اتخاذها للحفاظ على نظام المناعة لديك قويًّا وصحيًّا بشكل طبيعي. فكل جزء من جسدك، بما في ذلك جهاز المناعة لديك، يعمل بشكل أفضل عندما يكون محميًّا من الهجمات البيئية ويدعمه استراتيجيات الحياة الصحية".(1)
فإذا ما حلّ بنا مرض أو وباء علينا أن نراجع أنفسنا جيدًا ونرى ما هي المراحل الأولى التي كان يُفترض أن نعمل عليها حتى نمنع هذا الوباء من أن يصل إلينا؟ وفي الوقت نفسه نعمل على تحصين مجتمعنا بطريقة نعطيه مناعة قوية جدًّا حتى يكون تأثير الوباء عليه بالحد الأدنى. وهذا في جانب مهم منه له علاقة بنظافتنا الشخصية، وبإجراءات تحدّث عنها هذا الدين في حياتنا لها علاقة بالوضوء والاستنشاق والتغرغر باستخدام مجموعة من عناصر الطبيعة البسيطة جدًّا مثل الملح، والتي يمكن أن يكون لها دور كبير جدًّا في حمايتنا. علينا أن نسأل أنفسنا هل نحن نقوم فعلًا بهذه الإجراءات التي لها علاقة بنمط عيشنا وبأكلنا وشربنا قبل أن نذهب مباشرة ونتوسل بالعلاجات المكلفة جدًّا والصعبة؟ وهذا الشيء هو الذي يعزز نمط العيش الإسلامي.(2)
إذًا، المناعة القوية ليست أمرًا نحصّله بين ليلة وضحاها. إنّها مؤشر على مسار نمط عيش الإنسان. فالجهاز المناعي يتألف من خلايا عدة، تحتاج لكي تقوم بوظائفها اللازمة إلى الحفاظ على مستويات كافية من العناصر الغذائية المهمة لذلك (كمعادن النحاس والفولات والحديد والسيلينيوم والزنك والفيتامينات أ ، ب 6 ، ب 12 ، س ، د).(3) وأفضل طريقة للحصول عليها هو بتضمينها في نظام غذائي صحي متوازن جامع لكل هذه العناصر (غني بالفواكه والخضروات)، إضافة إلى الحركة البدنية ومراعاة مدة وزمن النوم الصحيح(4)؛ ولا ننسى أن الأمر لا يرتبط فقط بما نتناوله لتعزيز المناعة، بل بما نتفاداه لعدم إضعافها (كالسكر الضار وكل مصنوع منه، والزيوت المهدرجة و..).
ما هي التدابير الموصى بها لتقوية مناعتنا في هذه الأيام؟
إضافة إلى كل ما ذكر، نورد بعض التدابير ـ التي وردت في الطب الإسلامي ـ الهامة في وقتنا الحالي:
تناول ملعقة عسل مع سبع حبات من حبة البركة يوميًّا على الريق،(5)
تناول الملح البحري قبل الطعام وبعده،
المداومة على تناول التفاح؛
فعن النبي (ص) قال: "أربعة تزيد في العمر: ... وأكل التفاح بالأسحار"؛(6) وعَنْ زِيَادِ بْنِ مَرْوَانَ قَالَ: "أَصَابَ النَّاسَ وَبَاءٌ بِمَكَّةَ فَكَتَبْتُ إِلَى أَبِي الْحَسَنِ (ع)، فَكَتَبَ إِلَيَّ: كُلِ التُّفَّاحَ".(7) فالتفاح يحتوي على مادة (pectin)، "عندما تتحرك هذه المادة في أمعائك، تقوم بجمع وتخليص جسمك من الفيروسات والجراثيم. التفاح ذو اللون الأحمر أكثر قيمة غذائية".(8)
دواء الإمام الكاظم (ع)
دواء الإمام الكاظم (ع) وصفه الإمام بسيد الأدوية، فعن الرضا (ع) قَالَ: "سَمِعْتُ مُوسَى بْنَ جَعْفَرٍ (ع) وَقَدِ اشْتَكَى فَجَاءَهُ الْمُتَرَقِّعُونَ بِالْأَدْوِيَةِ يَعْنِي الْأَطِبَّاء،َ فَجَعَلُوا يَصِفُونَ لَهُ الْعَجَائِبَ، فَقَالَ: أَيْنَ يَذْهَبُ بِكُمْ! اقْتَصِرُوا عَلَى سَيِّدِ هَذِهِ الْأَدْوِيَةِ: "الْهَلِيلَجِ وَالرَّازِيَانَجِ وَالسُّكَّرِ" فِي اسْتِقْبَالِ الصَّيْفِ ثَلَاثَةَ أَشْهُرٍ فِي كُلِّ شَهْرِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، وَفِي اسْتِقْبَالِ الشِّتَاءِ ثَلَاثَةَ أَشْهُرٍ فِي كُلِّ شَهْرٍ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، و يُجْعَلُ مَوْضِعَ الرَّازِيَانَجِ مَصْطَكَى، فَلَا يَمْرَضُ‏ إِلَّا مَرَضَ‏ الْمَوْتِ".(9) (يمكن الاطلاع على كامل تفاصيل كيفية استخدام دواء الإمام الكاظم (ع) على الرابط التالي: اضغط)؛ فقد أظهرت تجارب عديدة مدى فعالية وصفة الإمام في تقوية المناعة والوقاية من الأمراض وعلاج أخرى.(10)
إنّ نقص معادن وفيتامينات وعناصر أساسية في الجسد يجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، ومن ثم عند المرض تتأخر مدة شفائه، وقد يتدهور حاله. وعلى العكس من ذلك، فكلما اتبعنا الإجراءات التي تساعد على الحفاظ على صحة وقوة الجهاز المناعي، قلّلنا من عامل الخطر على الجسد وبالتالي التغلب على المرض عند حدوثه والتعافي سريعًا عند أي عارض؛ وهو أمر لا يقدر عليه إلا من علم فعمل.
ولا يعمل بما علم إلا صاحب نفس قوية مهيمنة على جسده؛ وهنا كان شهر رمضان الفرصة المؤاتية لكل عائلة لتعين وتؤازر بعضها على التدرب على اتباع النظام الصحي الإسلامي؛ كل ذلك بالتوجه إلى الله وطلب العون منه "اللَّهُمَّ أَعْطِنِي... الصِّحَّةَ فِي‏ الْجِسْمِ‏ وَالْقُوَّةَ فِي الْبَدَن".(11)




1. اضغط لزيارة الموقع
2. السيد عباس نور الدين، مؤلف كتاب كيف أمتلك جسدًا قويًا
3. اضغط لزيارة الموقع
4. هذا الفيديو: يبين كيفية عمل الجهاز المناعي وكيف أن النوم يساعد على التقليل من إفراز بعض الهورمونات التي تمنع عمل خلايا المناعة حال الاستيقاظ.
5. وقد برهن علميًّا أهمية تناول زيت حبة البركة على تعزيز المناعة؛
6. الرابط الأول
الرابط الثاني محمد الريشهري، موسوعة الأحاديث الطبية، ج2، ص 524.
7. الكافي، ج6، ص 356.
8. اضغط لزيارة الموقع
9 مستدرك الوسائل، ج16، ص 442.
10. يمكنكم الاطلاع على هذه التجارب على الرابط التالي
11. دعاء أبي حمزة الثمالي.


التعليقات
صورة المستخدم
1500 حرف متبقي

الكاتب

مريم علامة - اختصاصية في التغذية