متى نتناول البطيخ؟

البوصلة/ إرشادات صحية

مريم علامة - اختصاصية في التغذية
هل يصحّ جمع الفاكهة مع الطعام؟
سؤال شغل العديد من المتخصصين في عالم التغذية. فمنهم من اعتبر أنّ تناولها مع الوجبات أو بعده أمر مضرّ بالصحة لما يسبّبه من تخمير للطعام في المعدة، وبالتالي إعاقة عملية الهضم فالانزلاق إلى آثار سلبيّة أخرى. ومنهم من اعتبر أنّ هذه المقولة من الأخطاء الشائعة، وقدّم لنظريّته الأدلّة على أن لا مانع من تناول الفاكهة والمعدة غير فارغة.
وقد تبنّى المقولة الأولى بعض المتخصّصين المتابعين والمهتمّين بالغذاء الإسلامي، مستندين إلى تحليل آيات القرآن الكريم التي ذكرت الفاكهة قبل اللحم: {وَفاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُون * وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُون‏‏}(1). حيث استنتجوا من تقديم الفاكهة على اللحم (وليس هناك مورد في القرآن يذكر الفاكهة بعد اللحم)، قاعدة تناولها قبل المشتقات الحيوانيّة، وشرحوا كيف أنّ الالتزام بهذه القاعدة يقي من الأمراض التي يمكن أن تصيب الكلية والمعدة والقولون والمفاصل والجهاز التنفّسي.
وأيًّا كان الرأي الذي ستتبناه وتعمل وفقه، إذا ما طالعنا روايات النبيّ وآل بيته(عليهم السلام) حول الفاكهة، نجد استثناءات وتخصيصات ينبغي الوقوف عندها وعدم تجاهلها. فأحاديثهم(ع) لا تعمِّم طريقة واحدة لتناول الفاكهة، بل تحدّد وتفصّل طريقة تناول بعض أنواع الفاكهة بالخصوص، أكان لناحية زمان تناولها أو الكيفيّة أو الكميّة.
هذه المقدمة كان لا بدّ منها لمعرفة الكيفيّة الصحيحة للاستفادة من حديث النبيّ(ص) الذي جمع فيه تناول البطيخ بالجبن: "مَا مِنِ امْرَأَةٍ حَامِلَةٍ أَكَلَتِ الْبِطِّيخَ‏ بِالْجُبُنِ‏ إِلَّا يَكُونُ مَوْلُودُهَا حَسَنَ الْوَجْهِ وَالْخُلُق‏"(2). ويوجد حديث آخر عنه(ص): "مَا مِنِ امْرَأَةٍ حَامِلَةٍ أَكَلَتِ‏ الْبِطِّيخَ لَا يَكُونُ مَوْلُودُهَا إِلَّا حَسَنَ الْوَجْهِ وَالْخُلُقِ"(3).
وإذا ما جمعنا هذه الأحاديث مع أحاديث أخرى نخلص إلى ما يلي:
1. الانتباه إلى عدم تناول البطيخ على الريق. عن الإمام الرضا(ع): "الْبِطِّيخُ عَلَى الرِّيقِ يُورِثُ‏ الْفَالِجَ‏ نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْهُ" (4).
2. استحسان تناول البطيخ قبل الطعام بالمطلق، قال النبيّ(ص): "الْبِطِّيخُ قَبْلَ الطَّعَامِ يَغْسِلُ‏ الْبَطْنَ‏ وَيَذْهَبُ بِالدَّاءِ أَصْلا" (5).
3. تجنب تناول البطيخ في شهر أيلول، عن الإمام الرضا(ع): "أَيْلُولُ ثَلَاثُونَ يَوْما... ويُجْتَنَبُ فِيهِ أَكْلُ الْبَطِّيخِ وَالْقِثَّاء" (6).
4. خصوصيّة شهر تشرين الأول لإمكانيّة تناول الفاكهة بعد الطعام. ففي الرسالة الذهبيّة للإمام الرضا(ع): "تِشْرِينُ‏ الْأَوَّلُ‏ وَاحِدٌ وَثَلَاثُونَ يَوْما... وَيَنْفَعُ فِيهِ أَكْلُ اللَّحْمِ السَّمِينِ وَالرُّمَّانِ الْمُزِّ وَالْفَاكِهَةِ بَعْدَ الطَّعَام‏.." (7).
إذن يتّضح أن لا قاعدة عامّة حول صحّة تناول الفاكهة مع الطعام أو عدمه. إنّما هناك أوقات في السنة يصحّ فيها تناول الفاكهة مع الطعام، وهناك أنواع يصحّ جمعها مع الطعام، كما يوجد أخرى ينهى عن جمعها مع أطعمة محدّدة. وحين تمتلك الأمّ هذه الرؤية وهذه القناعة، فسيسهل عليها الاعتناء بتناول البطيخ بالجبن أيّام حملها. وسلوكها هذا سيؤثّر على أطفالها أكان لناحية تحلّيهم بالخَلق والخُلق الحسن أو لناحية اقتدائهم وتبنّيهم لهذه السنة الحسنة، فتساهم بنشوء جيل أكمل على مختلف الصعد.



. سورة الواقعة، الآيات 20 - 21.
. الشيخ محمد باقر المجلسي، بحار الأنوار، ج59، ص 299.
. الشيخ حسين النوري، مستدرك الوسائل، ج15، ص 214.
. الشيخ محمد الكليني، الكافي، ج6، ص 361.
. الشيخ حسين النوري، مستدرك الوسائل، ج16، ص 412.
. الشيخ حسين النوري، مستدرك الوسائل، ج16، ص 456.
. الشيخ حسين النوري، مستدرك الوسائل، ج16، ص 456 - 457.

التعليقات
صورة المستخدم
1500 حرف متبقي

الكاتب

مريم علامة - اختصاصية في التغذية