ولدك متوحد؟ إليك أهم اطر العلاج!

البوصلة/ صعوبات التعلّم

زينة سلمان ناصر - مدرّبة مجازة في مجالات الذكاء العاطفي
اضطراب طيف التوحد هو مصطلح عام يعبر عن مجموعة من الاضطرابات التي تؤثر على المهارات الاجتماعية والتواصلية والسلوكية. وغالباً ما تظهر أعراض هذا المرض في السنوات الاولى من حياة الطفل وتستمر معه في سنوات حياته مع تفاوت في كثرة وشدة هذه الأعراض بحسب التربية التي يتلقاها الطفل والمحيط الذي يعيش فيه.
فإذا كان ولدك يظهر أعراض التوحد لا تبتئسي؛ إليك أهم طرق الحل والعلاج التي تمكّن ولدك في إطارها من العيش السليم والفعال:

١. تعرفي أكثر على مرض طيف التوحد وثقفي نفسك حول جميع خيارات العلاج. تعرفي على المختصين في هذا المجال وشاركي في اتخاذ القرارات. لا أحد يمكن ان يؤثر في الطفل أكثر من الاهل أنفسهم.
٢. تعرفي الى الأسباب التي قد تدفع بطفلك الى التصرف بعدوانية أو إيجابية. ما الذي يجده طفلك مخيفاً ومقلقاً وما الذي يبعث فيه الشعور بالسرور والراحة؟ معرفة ما يؤثر على طفلك يجعلك أقدر على تشخيص وحل المشاكل.
٣. أمّني الدعم العاطفي والنفسي لطفلك ولا تقارنيه بأطفال آخرين. تقبلي أن طفلك يختلف عن غيره واستمتعي بالنجاحات الصغيرة. الحب دون قيد أو شرط وتقبّل حالة طفلك تساعدانه على التطور أكثر من أي شيء آخر.
٤. لا تتسرعي في وضع استنتاجات حول مسار حياة طفلك، فالأفراد الذين يعانون من مرض طيف التوحد لديهم القدرة على تنمية مهاراتهم وتطويرها.
٥. وفّري بيئة منتظمة ومتسقة لمساعدة طفلك على تعزيز وتطبيق ما تعلم سابقاً. الاطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد قد يواجهون مشاكل في تطبيق ما تعلموه في بيئة ما، كالمدرسة مثلاً، في بيئة اخرى كالمنزل مثلا. لذلك على الاهل معرفة أساليب العلاج التي يستخدمها المعنين وتطبيقها في المنزل.
٦. وفري جدول منظم للغاية وروتين واضح يستطيع الطفل ان يتبعه يومياً؛ مثل تحديد أوقات منتظمة لوجبات الطعام والمدرسة والنوم. حاولي الحفاظ على الروتين وعدم تعطيله لتعزيز انتاجية الطفل.
٧. كافئي طفلك عندما يتصرف بشكل مناسب او يتعلم مهارة جديدة وكوني واضحة في تحديد الفعل الذي قام به ليستحق المكافأة.
٨. وفري مساحة خاصة في المنزل لطفلك ليشعر فيها بالاسترخاء والأمان.
٩. تعرفي على العلاج الدوائي الذي يمكن ان يعالج بعض الاضطرابات في الدماغ وتعرفي على المدارس التي تتبنى مناهج تربوية متخصصة في هذا المجال.
١٠. ساعدي طفلك في تطوير لغته من خلال أساليب متنوعة مثل: التعليم من خلال الصورة؛ التعليم من خلال إشارات اليد أو الجسد.
١١. استخدمي جمل قصيرة معروفة عند الطفل وذات معنى من أجل تحسين عملية التواصل معه.
١٢. تجنبي وضع طفلك في مواقف صعبة، صاخبة، أو مزدحمة. لا تطلبي منه مهمات يمكن أن تعرضه للإحراج.
التعليقات
صورة المستخدم
1500 حرف متبقي

    مقالات ذات صلة

الكاتب

زينة سلمان ناصر - مدرّبة مجازة في مجالات الذكاء العاطفي